تتجه أنظار مُتابعي أحوال الطقس إلى بحر العرب الذي تغيرت فيه الأجواء نتيجة وصول الرياح الرطبة، حيث بدأت الفترة الأولى لتشكل الحالات المدارية والتي تمتد بين شهري مايو ويونيو.

وغالباً ما يعود نشاط بحر العرب في مثل هذه الفترات إلى تراجع في نشاط الرياح الموسمية مما يعكس على ارتفاع في درجات الحرارة على مياه بحر العرب، بالاضافة إلى تراجع ملموس في سرعة الشرقيات الاستوائية التي تهب في الطبقات المتوسطة والعالية من الجو فوق منطقة بحر العرب.

ويعمل ذلك على سهولة تطور السحب الرعدية المندفعة من الهند إلى منخفضات جوية استوائية، وتتطور هذه بدورها إلى عواصف وأعاصير.

وبدأت تستشعر خرائط الطقس والتنبؤات العالمية متوسطة المدى، بنشوء حالة مدارية جنوب شرق بحر العرب الأسبوع المقبل. 

وبحسب الجدول الخاص بتسميّة الحالات المدارية في خليج البنغال وبحر العرب، سيتم تسمية الحالة القادمة بـ "فايو" في حال وصلت لدرجة العاصفة، وهو اسم مقترح من الهند في جدول التسميات، ومعناه باللغة العربية "الهواء".