تفرض السلطنة ضريبة جديدة على المشروبات الغازية ومنتجات التبغ بداية من يوم غداً السبت الموافق 15 يونيو، فيما تسعى لتعزيز إيرادات الدولة المصدرة للنفط، التي تضررت من جراء انخفاض أسعار الخام.

وستُفرض الضريبة الانتقائية بنسبة 100 بالمئة على منتجات التبغ ومشروبات الطاقة والخمور ولحم الخنزير و50 بالمئة على المشروبات الغازية، وفقا لبيان من المدير العام للحصر والاتفاقيات الضريبية بالأمانة العامة للضرائب سليمان بن سالم العادي.

وقال العادي: "الضريبة الانتقائية هي ضريبة استهلاك وتعتبر من الضرائب غير المباشرة وبالتالي فإن عبئها النهائي يقع على المستهلكين ولكن يتم تحصيلها مسبقاً من في إحدى مراحل سلسلة التوريد أي من خلال قطاعات الأعمال".

وسارت السلطنة ببطء نحو تنفيذ إصلاحات مالية تهدف إلى الحد من اتساع عجز الميزانية، بينما اعتمدت بشكل أكبر على التمويل الخارجي من خلال السندات والقروض لإعادة ملء خزائنها.

وكانت السلطنة تعتزم في الأساس فرض ضريبة قيمة مصافة بنسبة 5 بالمئة في 2018، لكن أصبح من المقرر أن تبدأ تطبيقها في 2020.

وفي أبريل، قالت ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية إن "تأجيل التطبيق أكثر إلى جانب توقعات انخفاض أسعار النفط هما مبعث خطر على افتراضنا بعجز مالي أقل مقارنة مع 2015-2017"، مضيفة أنها تتوقع مكاسب مالية في 2019 بفضل تطبيق الضريبة الانتقائية على التبغ ومشروبات الطاقة.

وقالت السلطنة في بداية العام إنها تتوقع أن يبلغ عجز الميزانية 2.8 مليار ريال (7.27 مليار دولار) هذا العام بما يعادل 9 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وفي الشهر الماضي، قالت مصادر لرويترز إن من المتوقع أن تصدر سلطنة عمان سندات دولية جديدة قريبا في صفقة من المرجح أن يصل حجمها إلى ملياري دولار.

المصدر: رويترز