شهدت رحلات متجهة من أبوظبي إلى القاهرة، في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، حالة من الارتباك بين الركاب المسلمين، في ظل تباين موعد عيد الفطر بين الإمارات ومصر.

واحتفلت الإمارات بعيد الفطر، الثلاثاء، إلى جانب السعودية والبحرين والكويت واليمن وقطر والجزائر.

في المقابل، أعلنت دار الإفتاء في مصر تعذر رؤية هلال شهر شوال، الاثنين، مشيرة إلى أن الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان والأربعاء هو أول أيام عيد الفطر، لتنضم مصر إلى عدد من الدول في هذا الصدد، مثل تونس وسوريا والأردن والأراضي الفلسطينية.

وكان السؤال الأهم على متن الطائرات المتجهة قبل الفجر من الإمارات إلى مصر، بالنسبة للركاب المسلمين: هل نفطر مع الإمارات أم نصوم مع مصر؟

وكشفت مصادر لـ"سكاي نيوز" أن رحلة طيران الاتحاد المتجهة من أبوظبي إلى القاهرة في الساعة 2:45 من صباح الثلاثاء، التي وصلت القاهرة في الساعة 4:30، بعد أذان الفجر، شهدت تساؤلات من قبل الركاب بشأن الإفطار والصيام.

وبينما رأى البعض أن العبرة بجهة السفر وفضلوا استكمال اليوم صياماً، لجأ آخرون إلى رخصة السفر وأفطروا، كما أنهم اعتبروا أن تحركهم من الإمارات بعد منتصف الليل يعني أنهم باتوا في أول أيام شوال فعلياً.

وكانت رؤية هلال شوال محل خلاف بين عدد من الدول العربية، مما سبب تبايناً في موعد إعلان العيد.

وشهدت ليبيا حالة فريدة من نوعها، حيث أعلنت أن العيد الثلاثاء بعد ساعات من إعلانه الأربعاء، حسب بيانين منفصلين نشرتهما دار الإفتاء التابعة للحكومة المؤقتة في الشرق، والهيئة العامة للأوقاف التابعة لحكومة طرابلس.

وبهذا يكون الثلاثاء أول أيام عيد الفطر في ليبيا، علماً بأن الدولتين الواقعتين شرقها وغربها، مصر وتونس، تحتفلان بالعيد الأربعاء.

المصدر: سبق، سكاي نيوز