نجحت السلطنة في القضاء على الحصبة والحصبة الألمانية بشكل تام بفضل جهودها التي بذلتها في هذا الجانب.

وقالت وزارة الصحة إنّ لجنة التحقق الإقليمية المعنية بالقضاء على الحصبة والحصبة الالمانية في منظمة الصحة العالمية في إقليم شرق المتوسط قد أعلنت عن نجاح السلطنة ومملكة البحرين في القضاء على الحصبة والحصبة الألمانية، فيما تمكنت جمهورية إيران الإسلامية من القضاء على الحصبة الألمانية وعلى وشك القضاء على الحصبة.



وهنأ الدكتور أحمد بن سالم المنظري ـ المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط السلطنة والبحرين وجمهورية إيران الإسلامية على هذا الإنجاز وقال: نقدر الجهود الكبيرة التي يبذلها القطاع الصحي في البلدان الثلاثة والتي أدت إلى تحقيق هذا الهدف والقضاء على هذه الأمراض الخطيرة.

وأضاف: إن ذلك يبعث فينا أملاً وثقة كبيرين في أن جميع دول الإقليم يمكنها أن تفعل الشيء نفسه، وأننا سنكون قادرين على الإعلان عن خلو إقليم شرق المتوسط بأكمله من الحصبة والحصبة الألمانية، وذلك حسب ما نشره موقع المنظمة لإقليم شرق المتوسط.

يذكر أن الحصبة هو مرض فيروسي حاد ومعدي يصيب الأطفال، ويسبب لهم بعض المضاعفات التي تكون خطيرة في بعض الأحيان. ويعتبر مرض الحصبة من أكثر الأمراض انتشارا في سن الطفولة بصفه خاصة، ولكنه قد يصيب الكبار أيضاً.


وفي عام 1963م ومن خلال طفرة كبرى توصل فريق من علماء الفيروسات وعلى رأسهم الباحث الأمريكي/ جون فرانكلين اندروز إلى إنتاج لقاح مضاد للحصبة، ومع بداية التسعينيات أدى هذا اللقاح إلى نُدرة مرض الحصبة في بعض الدول. 

ومن أعراض هذا المرض، ارتفاع في درجة الحرارة مصحوب برشح وسعال ورمد، يتبعه ذلك طفح على جميع أجزاء الجسم. 

المصدر: منظمة الصحة العالمية، ويكيبيديا