دانت السلطنة، تفجيرات استهدفت سفناً تجارية على سواحل الإمارات قبل 3 أيام، مشددة على ضرورة ضمان سلامة الملاحة البحرية.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية، أمس الأربعاء: "تابعت السلطنة باهتمام الحوادث التي تعرضت لها عدد من السفن التجارية قبالة سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة".

وأضاف البيان: "تعرب السلطنة عن أسفها البالغ ورفضها لتلك الحوادث غير المسؤولة، لتؤكد على أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية من أجل سلامة الملاحة البحرية، وتجنب أية مسببات من شأنها المساس بأمن واستقرار المنطقة".

وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، الأحد الماضي، أن "أربع سفن شحن تجارية مدنية، من عدة جنسيات، تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المنطقة الاقتصادية البحرية لدولة الإمارات، وأكدت أن العمليات لم يسفر عنها وقوع أية خسائر أو أضرار بشرية".

كما أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، أن عملا تخريبا، في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات، استهدف ناقلتي نفط سعوديتين، تابعتين لشركة "أرامكو"؛ لافتا إلى تضرر هيكلي السفينتين، من دون وقوع إصابات بشرية أو تسرب نفطي، فيما وصفت طهران الحادثة بـ"مقلقة ومؤسفة" وطالبت بفتح تحقيق لكشف ملابساتها.

المصدر: وكالات