أدان البيان الختامي للقمة العربية الطارئة الهجمات التي قامت بها جماعة "أنصار الله" الحوثيين على المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية وكذلك تهديد أمن الخليج.

وألقى البيان الختامي الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الذي أكد إدانة استمرار اطلاق الصواريخ الباليستية على السعودية.

وأضاف الأمين العام لجامعة الدول العربية، "ندين استمرار الدعم الإيراني للميليشيات الحوثية، وأيضا التدخل الإيراني في شؤون دولة البحرين الشقيقة".

وأردف، "يجب أن نقف في وجه أي تهديد إيراني لمصادر الطاقة أو الملاحة البحرية".

وشدد أبو الغيط أبو الغيط على ضرورة وقف التدخل الإيراني المتواصل في الأزمة السورية، منددا بما تقوم به طهران في الحرب السورية.

واختتم الأمين العام لجامعة الدول العربية، بقوله: "السعودية لديها كل الحق في الدفاع عن أرضها".

وأعلن العراق رفضه واعتراضه على البيان الختامي لقمة مكة الطارئة، الذي ندد بسلوك إيران واعتداءاتها في المنطقة.

ودعا الملك سلمان في 19 مايو قادة مجلس التعاون لدول الخليج والدول العربية، من أجل عقد قمة خليجية وعربية طارئتين يوم الخميس 30 مايود، وذلك من أجل التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، في ظل الاعتداءات الأخيرة على المملكة والإمارات.

ويأتي عقد القمتين بالتزامن مع انعقاد القمة الإسلامية، المقررة اليوم الجمعة 31 مايو، في مكة أيضا.

المصدر: وكالات