أعلن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أن بلاده تسعى لتحقيق السلام والازدهار لكل شعوب الشرق الأوسط بما في ذلك الإيراني، مشيرا إلى أن يد السعودية "ممدودة دائما" من أجل ذلك.

ووجه الملك سلمان، في كلمته الافتتاحية للقمة العربية الطارئة مساء أمس في قصر الصفا بمكة المكرمة، اتهامات لاذعة إلى "النظام الإيراني"، قائلا إنه "يهدد الأمن والاستقرار إقليميا ودوليا ويقوم برعاية الأنشطة الإرهابية في المنطقة".

لكنه أضاف مع ذلك مشددا: "المملكة حريصة على أمن واستقرار المنطقة، وتجنيِبها ويلات الحروب، وتحقيق السلام والاستقرار والازدهار لكافة شعوب المنطقة بما في ذلك الشعب الإيراني. وستظل يد المملكة دائما ممدودة للسلام، وسوف تستمر بالعمل في دعم كافة الجهود للحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة".

واحتضنت مكة المكرمة، مساء الخميس، القمة الخليجية الطارئة التي دعا إليها العاهل السعودي على خلفية الهجمات الأخيرة على 4 سفن شحن قرب مياه الإمارات ومحطتي ضخ نفط في السعودية، وجرى معظم أعمال القمة وراء أبواب مغلقة.

وانطلقت بعد ذلك أعمال القمة العربية الطارئة التي دعا إليها أيضا الملك سلمان في السياق ذاته.

المصدر: واس، وكالات