أفاد مكتب السياحة العماني في موسكو أن 6585 روسياً زاروا السلطنة في الربع الأول من العام الجاري، ويزيد هذا العدد 4.7 مرة عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

ويتوقع الخبراء أن يزداد تدفق السياح من روسيا إلى السلطنة في عام 2019، مرتين على الأقل مقارنة مع العام الماضي. فقد زار سلطنة عُمان خلال العام الماضي 10877 موطناً روسياً.

وتعود زيادة عدد السياح من روسيا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام إلى تسهيل نظام التأشيرات وإدخال التأشيرات الإلكترونية، إضافة إلى افتتاح مكتب تابع لوزارة السياحة العمانية في روسيا، فضلا عن ظهور رحلات مباشرة يومية بين موسكو ومسقط.

وكان 87% من الروس (5701 شخصا)، الذين وصلوا إلى السلطنة في الربع الأول يحملون تأشيرات سياحية. وللحصول عليها في عام 2019، لا توجد حاجة إلى كفيل مقيم، ويتم تنفيذ الإجراءات بالكامل عبر الإنترنت.

وقد استقبلت السلطنة أكبر عدد من المسافرين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الهند (93161 شخصا) وبريطانيا (38269 شخصا) وفرنسا (24439 شخصا) وألمانيا (23470 شخصا) وإيطاليا (19912 شخصا).

المصدر: سبوتنيك