أصبح جهاز "مايكروويف" الذي مر أكثر من 50 عاماً على ظهوره منذ أول اختبار تجاري له في بوسطن بأمريكا، أحد الأجهزة المنتشرة بكثرة وتحديداً في المطابخ؛ بسبب سرعته في تسخين الأطعمة.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" حدد موقع BBC mundo خمسة مواد يحظر وضعها في الجهاز لأسباب مختلفة، وهي:

البيض المسلوق: فقد كشفت دراسة في 2017 عن مخاطر إعادة تسخين البيض المسلوق باستخدام "مايكروويف". ووجد الباحثون أنه خلال عملية إعادة التسخين تتكون جيوب صغيرة من الماء داخل الصفار ترتفع درجة حرارتها أعلى بكثير من درجة حرارة الغليان العادية. وإذا تم قضمها فجأة، فقد تنفجر في 7 من أصل 10 مرات بضجيج يتراوح بين 86 و133 ديسيبل.

العلب البلاستيكية: حيث تكمن المشكلة في إمكانية وصول أجزاء من المكونات البلاستيكية إلى الطعام.

وأجرت مجلة "Environmental Health Perspectives" الطبية، تجربة توصلت فيها إلى أن جميع المنتجات التي اختبرت تقريباً (زجاجات الأطفال وأكياس التعبئة المضغوطة) أفرزت مواد كيميائية.

ليست العلب فحسب، فعلمياً لا يُنصح باستخدام أي مواد قابلة لإعادة الاستخدام في المايكروويف، مثل قوالب الآيس كريم أو علب الزبادي.

اللحوم المجمدة: حيث هناك احتمالية لنشوء بكتيريا في اللحوم في حال لم تتم إزالة التجميد بصورة صحيحة. ويفضل عادة إزالة تجميد اللحوم عن طريق المياه المغلية.

الفاكهة والخضراوات: يمكن أن يؤدي تعرض الفاكهة والخضراوات للموجات بصورة مباشرة إلى فقدان المواد المضادة للأكسدة، وفقاً لبعض الخبراء.

الترمس: هذه الأدوات الحافظة للحرارة قد تتسبب في إتلاف المايكروويف في حال عدم استخدامه بصورة صحيحة، لذلك يفضل عدم وضعها في الجهاز.

المصدر: وكالات