حذّرت شرطة عمان السلطانية من عواقب استخدام المفرقعات النارية مع اقتراب عيد الفطر المبارك.

وقال المقدم خالد بن خميس اليحيائي مدير جمارك محافظة شمال الباطنة: إن شرطة عمان السلطانية تشدد الرقابة على جميع المنافذ الجمركية لمنع وضبط أي محاولة لتهريب هذا النوع من المتفجرات (المفرقعات) النارية إلى داخل السلطنة، وملاحقة الأشخاص الذين يقومون بتهريبها والتعامل بها داخل السلطنة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية لإحالتهم إلى الادعاء العام المختص تمهيدًا لاتخاذ إجراءات محاكمتهم.

وشدد المقدم خلال حديثه على أن النصوص القانونية جرّمت محاولة إدخال أو تهريب المفرقعات وكذلك كل من يتداول الألعاب النارية (الفتاك) حيث يعاقب مرتكبها بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات وغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين مع مصادرة المضبوطات إعمالا بنص المادة (145/‏‏‏4) والمادة (143) من قانون الجمارك الموحد لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ووجه المقدم مدير جمارك محافظة شمال الباطنة أولياء الأمور بضرورة توعية أبنائهم بخطورة استخدام الألعاب النارية بمختلف درجات خطورتها وما قد تسببه من آثار صحية واجتماعية بالغة الخطورة على الأطفال بشكل خاص والمتواجدين في محيط استخدام هذه الألعاب بالإضافة إلى أضرارها على الممتلكات العامة والخاصة كالأبنية والأسلاك الكهربائية وضرورة إرشادهم إلى وسائل ترفيه أخرى.