ما زال الإعلام الإسباني مسلطا الضوء على الهدف الرائع الذي أحرزه نجم برشلونة ليونيل ميسي في مرمى ليفربول من ضربة حرة مباشرة، لكن هذه المرة من زاوية جديدة تشير إلى تقديم النجم الأرجنتيني الكرة عن مكان ارتكاب المخالفة ثلاثة أمتار.

وأظهرت الإعادات أن ميسي قرّب الكرة إلى نقطة أقرب من المكان المفترض أن توضع فيه لتكون أقرب للمرمى، قبل أن يسدد الكرة ويسجل منها هدفا مذهلا في شباك ليفربول الأربعاء الماضي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقامت صحيفة ماركا حسب تسلسل الصور بإثبات ذلك؛ بداية بتحديد المكان الذي تعرض فيه لاعب برشلونة فابينهو للعرقلة، ثم النقطة التي وضع ميسي الكرة عليها على بعد ثلاثة أمتار على الأقل من مكان المخالفة.


ولم يلاحظ الحكم ما حدث، علما بأنه مخالف للقانون الذي يشدد على ضرورة أن تلعب الكرة من مكان وقوع المخالفة لأن نقلها قد لا يكون عادلا، ويمكّن المهاجم من الاقتراب أكثر من المرمى كما حدث مع ميسي، الذي سجل منها هدفه رقم ستمئة مع برشلونة.

المصدر: ماركا