يأمل مدرب ليفربول الإنجليزي، يورغن كلوب، في عدم تكرار الخطأ نفسه، الذي ارتكب العام الماضي في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني.

وسيلتقي ليفربول بتوتنهام هوتسبر في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت 1 يونيو، على استاد "واندا ميتروبوليتانو" التابع لأتلتيكو مدريد في العاصمة الإسبانية.

وقال موقع "ليفربول إيكو" إن المدرب الألماني قرر أن يكون توقيت سفر الفريق إلى إسبانيا قبل يوم واحد فقط من النهائي المنتظر (أي الجمعة 31 مايو)، في وقت حط توتنهام الرحال في مدريد قبل "الريدز" بيومين (الأربعاء 29 مايو).

وأوضح المصدر أن القرار يهدف إلى رغبة مدرب ليفربول في تفادي خطأ نهائي كييف العام الماضي حين خسر "الريدز" 1-3 بمواجهة ريال مدريد.

ويريد كلوب التحضير للمباراة النهائية هذه المرة بنفس الطريقة، التي حضر بها كل مبارياته هذا الموسم في أبطال أوروبا.

وبعد الوصول إلى مدريد صباح الجمعة، سيخوض رفاق محمد صلاح حصة تدريبية خفيفة واحدة بعد الظهر في الملعب الذي ستقام عليه المباراة.

وفي نهائي السنة الماضية، وصل أبناء يورغن كلوب إلى العاصمة الأوكرانية، كييف، يومين قبل المباراة أمام النادي الملكي.

ويعتبر المدرب البالغ من العمر 51 عاما، أن الخطأ الذي ارتكب السنة الماضية هو الوصول المبكر إلى كييف، مما جعل اللاعبين يقضون وقتا طويلا هناك من دون أي سبب حقيقي.

يشار إلى أن ليفربول سيفتقد خدمات لاعب وسطه الغيني نابي كيتا في المباراة النهائية، فيما تأكدت مشاركة المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو.

المصدر: ليفربول إيكو، سكاي نيوز