كميات الأمطار المتوقعة خلال تأثير المنخفض (النموذج الأمريكي)

أشارت تحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة إلى تأثر أجواء السلطنة بمنخفض جوي يتمركز وسط شبه الجزيرة العربية اعتباراً من غدٍ السبت إلى يوم الأربعاء المقبل.

وأفادت الهيئة العامة للطيران المدني في تقرير لها أمس إلى أنه من المحتمل أن يكون الطقس غائما جزئيا إلى غائم مع هطول أمطار متفاوتة الغزارة تكون رعدية أحيانا ومصحوبة برياح نشطة وتساقط لحبات البرد على معظم محافظات السلطنة، ومن خلال البيانات المحدثة لدى المركز ستكون ذروة تأثير الحالة الجوية يومي الأحد والإثنين المقبلين.

وتوقعت أن يكون البحر متوسطا إلى هائج الموج على معظم سواحل السلطنة ويتراوح أقصى ارتفاع له من متر ونصف المتر إلى مترين ونصف المتر.

وتدعو الهيئة العامة للطيران المدني المواطنين والمقيمين إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء هطول الأمطار وجريان الأودية وتدني الرؤية الأفقية والتأكد من حالة البحر قبل ارتياده ومتابعة النشرات الجوية الصادرة عنها. 

خبراء الطقس يصفون الحالة الجوية بـ"النادرة"

قال خبراء الطقس أن الحالة الجوية الحالية تُعتبر "نادرة" بسبب توقيت حدوثها.

وقال بدر بن علي الرمحي مدير مركز التنبؤات وعمليات الرصد بالهيئة العامة للطيران المدني أنه الحالة غير اعتيادية المتوقعة خلال عطلة نهاية الأسبوع وتستمر إلى أكثر من ٣ أيام عبارة عن منخفض جوي وسط شبه الجزيرة العربية. مضيفاً أنها حالة تصنف بأنها منخفض شتوي في الصيف.

وأوضح المتنبئ الجوي حارث السيفي أن الحالة الجوية نادرة من ناحية التوقيت، فأرشيفيًا أن تجد أخدود فعال على السلطنة بمثل هذا التوقيت لأمر نادر.

وأكد الدكتور سعيد الصارمي أن الحالة المرتقبة ليست إعتيادية وفيها من الغرابة أنها تجمع بين عوامل شتوية وأخرى صيفية، مضيفاً أن من الحالات السابقة الشبيهه النادرة في الصيف فإنه عادة ما يكون تاثيرها إيجابي جداً من حيث كمية الهطول و الغزارة.