تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - فترأس أمس اجتماع مجلس الوزراء الموقر ببيت البركة العامر.

وقد استهل جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله - الاجتماع بالتوجه إلى الخالق عز وجل بالحمد والشكر والثناء على نعمه، سائلاً المولى عز وجل أن يُديم هذه النعم على البلاد، مهنئاً جلالته الشعب العُماني بقرب حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله على المواطنين والمقيمين والأمة الإسلامية بالخير والبركات.



ثم تفضل جلالته ـ أبقاه الله - باستعراض عدد من الأمور، فعلى الصعيد المحلي أبدى جلالته ارتياحه لمسيرة التنمية الشاملة التي تعم كافة أرجاء الوطن ، مشيداً جلالته بما تحقق من معدلات نمو، وقد أكد جلالته - أعزه الله ـ أهمية العمل على تهيئة المناخ المناسب لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية وخاصة في المناطق الحرة والصناعية والاقتصادية مع مراعاة الحفاظ على الجوانب الحياتية للمواطنين

وفي إطار استعراض حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ للتطورات الإقليمية والدولية ، تفضل جلالته فأكد حرص السلطنة الدائم والمستمر على التعاون مع كافة الجهود المبذولة لدعم الحوار والتفاهم بين الدول ضماناً لأمن واستقرار الشعوب. 



وفي ختام الاجتماع تفضل جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه - بالتطرق إلى عدد من الجوانب التي تهم الوطن والمواطنين ، وأسدى توجيهاته الكريمة لكافة مؤسسات الدولة بالعمل على النهوض بالعديد من الجوانب ذات الصلة بمسيرة التطوير الشامل تحقيقاً للأهداف المرجوة ، متمنياً جلالته للجميع التوفيق لما فيه دوام الخير والازدهار لعمان وشعبها الأبي.

المصدر: العمانية