قال مصدر رفيع في وزارة الخارجية الكويتية إن ما حصل من تجمع وتهجم على مبنى القنصلية الكويتية في البصرة "مرفوض وغير مقبول"، مضيفا أن هذا الأمر لن يمر مرور الكرام".

وذكرت صحيفة "القبس" الكويتية نقلا عن المسؤول الذي لم تذكر اسمه أن الخارجية الكويتية تعمل بالتنسيق مع قنصليتها في البصرة على إعداد تقرير عن الحادثة، وحصر أي أضرار في القنصلية.

وأوضح المصدر ذاته أن "التجمع الذي حصل للأسف كان بسبب كلمة لشيخ العوازم فلاح بن جامع أثناء تجمع العوازم، وقام بذكر مدينة البصرة بكلمات أثارت حفيظة العراقيين".

وقال إن "شيخ قبيلة العوازم فلاح بن جامع سبق أن اعتذر، لاحتواء الأزمة"، مشيرا إلى أن الخارجية الكويتية أبلغت نظيرتها العراقية بكل الأحداث، وأننا على اتصال مستمر لاحتواء الأزمة.

وقد تسبب مقطع فيديو انتشر خلال الأيام الماضية يظهر فيه شيخ عشيرة كويتي وهو يقول إن نساء البصرة راقصات، وإن البصرة سبب فساد المجتمع الكويتي لأنه تجلب منها الراقصات، وهو ما أثار حفيظة العراقيين، وتظاهر عشرات من أهالي مدينة البصرة العراقية، أمام مبنى القنصلية الكويتية هناك، احتجاجا على تصريحات هذا الشيخ التي اعتبروها إساءة للمرأة العراقية.

المصدر: القبس