عزلت وزارة الشؤون الدينية في تونس، مؤذنا في محافظة "نابل" شمال البلاد، على خلفية رفعه أذان المغرب قبل موعده، ما تسبب بإفطار مواطنين صائمين قبل الموعد بـ 7 دقائق كاملة.

وقال المدير الجهوي لوزارة الشؤون الدينية في نابل، برهان السويسي، إن "مؤذن جامع سيدي الشريف، في منطقة دار شعبان الفهري أوقف عن العمل"، عقب رفعه مساء الثلاثاء أذان صلاة المغرب قبل وقته، ما تسبب في إفطار سكان المنطقة قبل أن يحين موعد الإفطار.

واعتبر المسؤول التونسي، أن الواقعة حصلت "سهوا وليس عمدا"، و أن "الخطأ وارد"، في وقت شهدت فيه المنطقة حالة احتقان في صفوف السكان، الذين طالبوا بتغيير المؤذن وحملوا المسؤولية للمشرفين على المسجد.

المصدر: وكالات