هاجم النجم البرازيلي نيمار زميله الشاب في منتخب البرازيل بطريقة "عدوانية"، خلال تدريبات منتخب "السامبا"، بعد أقل من 24 ساعة من تجريده من شارة القيادة للمنتخب.

وهاجم نيمار اللاعب الشاب ويفيرتون، بعد أن حاول الأخير تفويت الكرة من بين قدمي نجم باريس سان جرمان، خلال مران المنتخب البرازيلي الثلاثاء.

واستدعى المدرب تيتي المراهق البرازيلي ويفرتون (19 عاما) للتدرب مع المنتخب البرازيلي لكسب الخبرة، لكنه لن يشارك مع المنتخب في كوبا أميركا 2019 التي ستقام في البرازيل الشهر المقبل.

وعند محاولة نيمار خطف الكرة من اللاعب الشاب، قام الأخير بتفويت الكرة بين قدمي نيمار لمراوغته، مما أثار غضب لاعب برشلونة السابق، الذي جر اللاعب من قميصه وأسقطه أرضا بطريقة عدوانية.

ولاقى الفيديو انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث هاجم الكثيرين تصرفات قائد البرازيل السابق، الذي لم يعتذر لويفيرتون بعد إسقاطه.



وخاض نيمار الفترة التدريبية الأولى له مع المنتخب بعد تجريده من شارة قيادة المنتخب، وتوكيل مهمة القيادة لزميله داني ألفيس في بطولة كوبا أميركا المقبلة، بعد سلسلة من القضايا الأخلاقية التي شابت موسم نيمار.

وكان نيمار قد أثار الجدل عند وصوله للمعسكر التدريبي، حيث وصل بمروحية سوداء خاصة، من نوع مرسيدس، عليه أحرف اسمه "نيمار جونيور".

المصدر: وكالات