تُشير آخر خرائط ونماذج الطقس إلى احتمال تأثر أجواء السلطنة بحالات جوية "ربيعية جيدة" خلال الشهر الجاري، بعد مشيئة الله تعالى.

وتبدأ حالة من عدم الاستقرار اليوم الإثنين حتى يوم الخميس تؤدي إلى تشكل وتدفق السحب وهطول أمطار متفرقة على محافظة مسندم وعلى جبال الحجر والمناطق المجاورة لها مع نشاط للرياح وتطاير الغبار في بعض المناطق.

ويُتوقع بحسب المؤشرات الحالية أن تتأثر معظم محافظات السلطنة بحالة جوية أخرى "واسعة التأثير"، ابتداءً من يوم الجمعة القادم وحتى يوم الإثنين الموافق 16 أبريل الجاري، نتيجة امتداد أخدود من مُنخفض جوي.

وتوضح آخر صور الأقمار الاصطناعية تأثير أخدود من منخفض جوي على شمال ووسط وشرق شبه الجزيرة العربية. فيما وصلت أولى جبهات المنخفض المتوسطي "العميق" تطال شمال غرب مصر بجبهة ممتدة عبر أخدود جوي، تصل يوم الأربعاء القادم أجواء جنوب شرق شبه الجزيرة.

آخر صور الأقمار الاصطناعية لحركة السحب والبروق (تحديث مستمر)

ذروة التأثير

ومن المتوقع أن تكون فترة ذروة تأثير الحالة الجوية الثانية وشمولية الأمطار على معظم محافظات السلطنة، خصوصاً الأجزاء الشمالية، بين صباح يوم السبت القادم 13 أبريل 2019 وحتى مساء الأحد الموافق 14 أبريل 2019 - بعد مشيئة الله وإرادته -.


ومن المحتمل تشكل السحب الركامية وهطول أمطار متفاوتة الغزيرة تكون رعدية ومصحوبة برياح هابطة وتساقط لحبات البرد أحياناً على محافظات مسندم والبريمي وشمال وجنوب الباطنة والظاهرة ومسقط والداخلية وجنوب وشمال الشرقية وأجزاء من محافظتي الوسطى وظفار.


تقلبات جوية

وتشير النماذج العالمية إلى مغادرة "المرتفع الجوي" وعودة تقدم "الحالات الجوية" نحو أجواء السلطنة، ناتجةً عن اندفاع تيارات هوائية مدارية مشبعة ببخار الماء قادمة من بحر العرب والقرن الأفريقي.

ويقابل الاندفاعات المدارية عبر التيارات الجنوبية الرطبة، حراك علوي بارد يعمل على تكثيف بخار الماء؛ مما يتسبب في نشوء سحب مزنية شاهقة الارتفاع غزيرة المطر.

وتتميز هذه السحب في هذه الفترة بشدة رياحها وتياراتها الهابطة، وهي سمة من سمات السحب الأبريلية، والسبب في ذلك يعود لشدة الفوارق الحرارية الرأسية الناتجة عن ارتفاع حرارة السطح تبعًا للتحول الفصلي المناخي، بحسب ما ذكره خبير الطقس، علي الحربي.

وقال خبير الأرصاد، عبدالله الخضوري، أن المرتفع الجوي الثقيل والذي سيطر على أجواء السلطنة خلال الفترة الماضية "خرج من ملعبنا" ولله الحمد والفضل. مضيفاً أن الظروف الجوية أصبحت مهيأة لأي تقلبات جوية قادمة و"الفرص قائمة بمشيئة الله ونسأل الله أن تتحقق".


فيما يلي توقعات تراكم هطول الأمطار حتى 15 أبريل 2019 من بعض نماذج الطقس العالمية:


النموذج الأمريكي

النموذج الأسترالي

النموذج البريطاني

النموذج الكندي

النموذج الألماني

النموذج الأوروبي

*ملاحظة: سيتم تحديث نماذج توقعات كميات الأمطار المرفقة أعلاه كل 12 ساعة