توفي اليوم الفنان المصري الكبير محمود الجندي عن عمر ناهز 74 عامًا، بأحد مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال الفنان سامح بسيوني العضو السابق بمجلس نقابة المهن التمثيلية، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "البقاء والدوام لله وحده، وفاة الأستاذ الفنان محمود الجندي، ادعوا له بالرحمة والمغفرة".

وكان "الجندي" قد أصيب بأزمة مرضية خلال الأيام القليلة الماضية، وتم نقله للمستشفى ليخضع للعلاج لمدة 10 أيام.

ووفق صحف مصرية؛ فقد وُلد "الجندي" عام 1945 بمحافظة البحيرة في دلتا مصر، والْتحق بمدرسة الصنايع قسم النسيج؛ لكن شغفه بالفن دفعه للانتساب إلى المعهد العالي للسينما.

بدأ مشواره بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات والسهرات التلفزيونية والمسرحيات، إلى أن وقف في 1979 أمام فؤاد المهندس في مسرحية "إنها حقًّا عائلة محترمة"، وبعدها ثبّت أقدامه في عالم الفن بمسلسل "دموع في عيون وقحة" عام 1980 أمام عادل إمام.

وكانت انطلاقته القوية عام 1983 مع مسلسل "الشهد والدموع" تأليف أسامة أنور عكاشة وإخراج إسماعيل عبدالحافظ، والذي قدّم فيه الجندي دوري الأب والابن.

قدّم عشرات الأفلام؛ منها: "التوت والنبوت" و"ناجي العلي"، و"حكايات الغريب" و"المرشد" و"اللعب مع الكبار" و"واحد من الناس".

وفي مجال الدراما التلفزيونية، قدّم مسلسلات عدة.

المصدر: مواقع إلكترونية