توفي الفنان الكوميدي البريطاني ايان كوجنيتو أثناء أداء عرض في جنوب إنجلترا.

وقالت خدمات الإسعاف في جنوب وسط إنجلترا يوم الجمعة إنها استجابت لاستدعاء إلى حانة "ذا أتيك" في بلدة بستر مساء الخميس "لكن للأسف توفي مريض في مكان الحادث".

وقال مضيف العرض أندرو بيرد لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن كوجنيتو لم يكن يشعر أنه على ما يرام قبل الصعود على خشبة المسرح، إلا أنه أصر على تقديم العرض.

وأوضح بيرد إن الفنان الراحل (60 عاما) تحدث مازحا عن حالته قائلاً: "تخيلوا، إذا مت أمامكم جميعا هنا".

وخلال العرض، جلس كوجنيتو على كرسي ومزح بشأن تعرضه لنوبة قلبية، وبعد نحو 10 دقائق، جلس مجددا على الكرسي وأرخى جسده لنحو 5 دقائق.

وفي غضون ذلك، اعتقد الجمهور بأن هذا المشهد هو جزء من العرض الكوميدي، وأخذوا يطلقون الضحكات حتى قرر منظم الحفل الخروج إلى المسرح والاطمئنان على الفنان.

ومع اكتشاف الوضح الصحي الحرج، طلب المنظم الإسعاف، لكن كوجنيتو  توفي على المسرح قبل نقله إلى المستشفى.

وشكل الأمر صدمة لمحبي الفنان الكوميدي المثير للجدل ولزملائه الكوميديين، الذين غرد عدد كبير منهم على "تويتر" لنعيه وتذكير الجماهير بأعماله الفكاهية.

وكتب الفنان الكوميدي جيمي كار عن كوجنيتو ، واسمه الحقيقي "بول باربيري" على موقع تويتر "لقد اعتقد المشاهدون أنه جزء من العمل الفني، لقد توفي وهو يعمل، هذا هو الالتزام بالكوميديا".

وأضاف "لن أنسى طيبته مطلقا عندما بدأت في العمل ومدى ظرفه".

وبحسب التقارير، كان كوجنيتو يعاني من مرض بالقلب ويتناول أدوية، وعندما حضر الإسعاف كان الأوان قد فات.

المصدر: د ب أ، صحف بريطانية