التقى معالي يوسف بن علوي، وزير الخارجية، فخامة الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، وذلك على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي العاشر في البحر الميت.

وقد تم بحث آخر تطورات الأوضاع في فلسطين، والانتهاكات التي يقوم بها الجيش الاسرائيلي في مدينة القدس المحتلة والأراضي الفلسطينية.

كما تم التأكيد على موقف السلطنة الثابت الداعم للأشقاء الفلسطينيين في تطلعاتهم لإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها السلطنة لدعم القضية من اجل التوصل الى سلام عادل ودائم في المنطقة.

المصدر: وزارة الخارجية