أول تعليق رسمي من السلطنة بشأن استضافة بعض مباريات مونديال قطر
8049502245684378
recent
آخر الأخبار

أول تعليق رسمي من السلطنة بشأن استضافة بعض مباريات مونديال قطر



علقت السلطنة، للمرة الأولى، على التقارير التي وردت مؤخرا بشأن محاولات "فيفا"، لكي يكون تنظيم كأس العالم 2022 مشتركا بين قطر ودول خليجية أخرى.

حيث قال معالي وزير الخارجية، يوسف بن علوي، أن "السلطنة غير مستعدة لاستضافة بعض من مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم، المقررة إقامتها في قطر شتاء عام 2022"، مشددا في الوقت ذاته، على أن السلطنة لا تمتلك الوقت الكافي للتحضير لتلك الاستضافة المونديالية.

وأجاب "بن علوي"، على سؤال لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، حول إذا ما كانت السلطنة جاهزة لاستضافة بعض مباريات مونديال قطر 2022، قائلاً: "لقد سئلنا مرارا عن هذا الأمر، والجواب كان: نحن لسنا جاهزين، نحن لسنا جاهزين"، على حد تعبيره.

وحول إذا كان بإمكان السلطنة التحضير لاستضافة بعض المباريات المونديالية خلال الفترة المتبقية، رد "بن علوي" قائلاً: "تم منح حق استضافة هذه البطولة لأشقائنا في قطر ويجب أن تبقى هناك، وفي حال تمكنا من الاستثمار في هذا الحدث الكبير مستقبلا فلما لا؟ سنكون سعداء باستضافته".

وأشار معالي الوزير إلى أن الوقت "تأخر لاستضافة مباريات كأس العالم 2022"، لكنه أردف قائلاً: "إذا كان هناك آلية معينة لتتقاسم أكثر من دولة تنظيم مثل هذه المناسبات، فإننا نتبع هذه الآلية، ولكن في حال وجود تقصير ما فسيكون الأمر غير عادل".

السلطنة تُمني النفس بالمشاركة في استضافة المونديال

من جانبه، قال الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي، رئيس الاتحاد العماني، إن جياني إنفانتينو رئيس الفيفا، استطلع رأي حكومة البلاد، لمعرفة مدى قدرتها على المشاركة في استضافة النهائيات، في حال توسيعها من 32 إلى 48 فريقا.

لكن مع عدم وفاء استاد السلطان قابوس، بالحد الأدنى من السعة المطلوبة لإقامة مباريات في كأس العالم، ستحتاج السلطنة لإصلاح أكبر استاد، لكي تصبح قادرة على استضافة مباريات ضمن هذا الحدث.

وأضاف الوهيبي، على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي "زارنا إنفانتينو وتقدم باقتراح للحكومة، وهي لا تزال تبحث فيه إلى الآن".

وتابع "لم يتوصلوا لقرار بعد، لكنه ليس قرار الاتحاد في النهاية. لدينا بعض المشكلات. ليس لدينا استاد يسع 40 ألف متفرج، لذلك فإننا إذا ما اتخذنا القرار، فإننا سنعمل على مدار الساعة".

ونوه "إنه الوقت، عدونا الأول، هناك الكثير من المشكلات، ولن يكون من السهل القيام بذلك على عكس ما يبدو".

وأردف "أقصى سعة لأي استاد لدينا هي 29 ألف متفرج، هل يمكننا القيام بذلك في غضون عامين؟ هذا سؤال موجه للحكومة إضافة للأمور اللوجيستية الاخرى. أنا متفائل لكن دعونا نرى".

وقال رئيس الاتحاد العماني: "المشاركة في استضافة بعض المباريات مع بعض الدول المجاورة يمثل خيارا بالتأكيد"، وفق ما نقلت عنه وكالة رويترز.

ونوه الوهيبي: "الفيفا يريد موافقة من الكويت والسلطنة، ثم ستناقش الجمعية العمومية للفيفا، ما إذا كان سيتم زيادة العدد من 32 إلى 48. سنرى بعدها، لكن سيكون هذا رائعا وسيمنحننا دفعة وسيضع السلطنة على خريطة الكرة العالمية".


وأتم: "ستكون بمثابة هدية لجيل الشباب. لم يحدث على مدار حياتي أن أتيحت لنا مثل هذه الفرصة. سيشكل هذا تاريخا لبلادي بأن تستضيف السلطنة بعض مباريات كأس العالم 2022".

المصدر: وكالات
تعديل المشاركة
أول تعليق رسمي من السلطنة بشأن استضافة بعض مباريات مونديال قطر

محمد


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة