صرح الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، ناصر الخاطر أن الأخبار المتداولة حاليا بشأن إمكانية مشاركة السلطنة والكويت، في مونديال قطر، لاتزال قيد المشاورات.

وأكد الخاطر، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، أدلى به عبر الهاتف مساء أمس الجمعة، أن هذه الأنباء جاءت بعد أن قام مسؤولو الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بمخاطبة سلطنة عُمان ودولة الكويت لبحث إمكانية مشاركتهما في استضافة البطولة مع قطر تحسبا لاتخاذ قرار بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من 32 منتخباً إلى 48 منتخباً.

وأضاف الخاطر أن الفيفا ما زال في مناقشات مستمرة ويقوم بإعداد دراسة جدوى لمعرفة العائد من زيادة عدد المنتخبات، وأن هذه المناقشات ستتواصل في اجتماع مجلس الفيفا المقرر انعقاده يومي (14 و15) مارس الجاري، في ميامي.

وقال الخاطر: "تابعنا مؤخراً الأنباء التي تم تداولها في وسائل الإعلام حول اقتراح مشاركة نسخة موسعة من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 بين دولة قطر ودولة الكويت وسلطنة عُمان، ونود أن نؤكد في هذا الإطار على التزام دولة قطر باستضافة بطولة تمثل كل أبناء المنطقة، وتعكس القدرات والطاقات الكامنة فيها سواء كانت تلك الاستضافة في دولة قطر أم كانت مشتركة مع أشقائنا من دول المنطقة".

المصدر: د ب أ