أفادت صحيفة Daily NK، أمس الجمعة، بأن المصور الخاص لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، فصل من عمله وألغيت عضويته في حزب العمل الكوري الحاكم.

وبحسب الصحيفة فإن قرار فصل المصور جاء عقابا على "مساسه بهيبة" كوريا الشمالية، وهي صفة منسوبة لكيم جونغ أون.

وأوضحت أن الرجل انتهك القواعد المعتمدة لتصوير زعيم الدولة، فقد صوره من مسافة تقل عن مترين، كما أنه وقف أمام كيم، ما حجب جزءا من جسده عن الآخرين لمدة ثلاثة ثوان تقريبا، إلا أن السلطات وجدت أن المصور تصرف بتعمد.

يذكر أن المصور المفصول  (47 عاما) رافق كيم أثناء قمته مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في العاصمة الفيتنامية هانوي.

المصدر: Lenta.ru