شهدت ولاية نزوى بمحافظة الداخلية واقعة مؤثرة بعد وفاة مواطن يعمل أخصائياً رياضياً بمديرية التربية والتعليم بالمحافظة، صباحاً، لتلحق به شقيقته والتي تعمل معلمة للغة الإنجليزية في إحدى مدارس المحافظة مساءً، حزناً وصدمةً على ما حصل لشقيقها.

وكانت وزارة والتربية والتعليم، قد نعت في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر” المرحوم عبدالله بن إبراهيم الكندي أخصائي نشاط رياضي بدائرة البرامج التعليمية بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية الذي وافته المنية فجر الخميس.



وعادت الوزارة بعد عدة ساعات، لتنعى شقيقة “الكندي” عزه بنت إبراهيم الكندي والتي تعمل معلمة لغة إنجليزية بمدرسة حفصة بنت عمر للتعليم الأساسي بمحافظة الداخلية.



من جانبهم، عبر مغردون عمانيون عن حزنهم بوفاة الشقيقين، داعين الله تعالى أن يتغمدهما برحمته ويلهم أهلما الصبر على ما حل بهم.

وتلقت تغريدة وزارة التربية والتعليم الكثير من الردود المتعاطفة مع اهل الفقيدين، مشيرين إلى أن الفقيد “عبد الله” توفي نتيجة أزمة قلبية، في حين آشار آخرون إلى أن هناك شكوك لدى أسرته في أسباب وفاته، موضحين أن الاسرة طالبت بتشريح جثة ابنها لمعرفة سبب الوفاة.