قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن سلطنة عمان تتوسط بين إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية من جهة وإيران من جهة أخرى.

وأشار عريقات، تعليقا على لقاء وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو في العاصمة البولندية وارسو قبل يومين، إلى أنه يتدرج في إطار هذه الوساطة.

وكتب عريقات في تغريدة على "تويتر": "فيما يتعلق ببن علوي ونتنياهو، بالتأكيد انه استمرار جهود الوساطة بين سلطنة عمان والولايات المتحدة وإسرائيل وإيران".



وكانت السلطنة توسطت بين الإدارة الأمريكية السابقة وإيران قبل التوصل إلى الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي للأخيرة في العام 2015.

وكانت وسائل إعلام عربية وأجنبية تداولت تقريرا إسرائيليا بشأن اتجاه إيران وأمريكا إلى فتح حوار غير مباشر، بوساطة عمانية للتوصل إلى اتفاق نووي جديد، لافتة إلى أن ابن علوي توجه إلى أمريكا حاملا رسالة من إيران تفيد بذلك.

وقال الموقع الإسرائيلي، في تقرير نشره الاثنين، إن "المرشد الإيراني علي خامنئي أمر في بداية الشهر الجاري ببحث شروط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للتوصل إلى صفقة نووية جديدة، تجنب إيران العقوبات إثر قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق الحالي".

المصدر: وكالات