أصدر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، أول تعليق عقب إعلان وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، استقالته عن منصبه.

وأعلن روحاني أن وزارتي الخارجية والنفط، يقفان في الخط الأمامي بالمعركة ضد الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاءت تصريحات روحاني في كلمة له أمام الجمعية العامة للبنك المركزي، والتي قال فيها إن ظريف وزنغنة يقفان في طليعة المعركة ضد الولايات المتحدة.
وتابع قائلا:"أشكر الوزيرين ظريف وزنغنة على صمودهما في تلك المعركة".

وقال روحاني إن الرئيس السوري بشار الأسد زار طهران لتقديم الشكر لإيران قيادة وشعبا.

وتابع الرئيس روحاني: "الرئيس السوري زار إيران لتقديم الشكر لإيران على دعمها لسوريا وأثنى أيضا على دور وزارة الخارجية".

 وأعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مساء الاثنين تقديم استقالته.

وقال ظريف على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام": "شكراً جزيلاً لكرم الشعب الإيراني الطيب والشجاع، ولسلطاته على مدى الـ 67 شهراً الماضية. أعتذر بصدق عن عدم القدرة على مواصلة الخدمة وعن جميع أوجه القصور أثناء الخدمة".    

وفي وقت سابق، قال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، لـ"سبوتنيك"، إن المسؤولين في الخارجية ليس لديهم علم حول استقالة ظريف.    

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن ظريف أعلن عن الاستقالة عبر حسابه على "انستغرام" ومازالت أسباب الاستقالة مجهولة حتى الآن.

المصدر: وكالات