قدمت دار الشروق المصرية إعتذاراً رسمياً إلى إدارة معرض مسقط الدولي للكتاب بعد أن قامت إدارة المعرض أمس الأربعاء بإصدار بيان رسمي، حول موضوع الكتاب الذي يحمل عنوان “الإمارات” وهو أحد سلسلة كتب "توتة بنت بطوطة"، وفي أحد صفحاته خريطة السلطنة ومنسوبة لدولة أخرى، وتواجد خريطة للسلطنة مبتورة الأجزاء في صفحة أخرى من الكتاب.

وأعربت الدار في بيانها عن احترامها واعتزازها ومحبتها وتقديرها للسلطنة، وحرصها على دوام المشاركة في معرضكم الناجح منذ دورته الأولى.

وتقدم مدير دار الشروق بالاعتذار في بيان نصه: "أتقدم بالاعتذار مجددًا لإدارة معرض مسقط الدولي للكتاب عن الخطأ المطبعي غير المقصود في إحدى الخرائط في أحد كتب سلسلة "توتة بنت بطوطة" للأطفال، ونؤكد لكم أننا قمنا بالفعل، قبل تلقينا خطابكم، وقبل اتصالنا الهاتفي معكم أمس، بسحب الكتاب بصفة نهائية، محليًا ودوليا، كما قررنا إلغاءه، وقد أصدرتُ بيانا هذا المضمون سيتم نشره الآن".

وأكد مدير الدار أن هذا الخطأ غير المقصود حدث في كتاب واحد -تم سحبه وإلغاؤه- من أكثر من عشرة آلاف كتاب تشرفت دار الشروق بنشرها لأكبر الكتاب العرب والعالميين، وأن باقي كتب هذه السلسلة الصغيرة، بالإضافة إلى عدد كبير من الأطالس والكتب التي صدرت ضمن قائمة إصدارات دار الشروق تبرز موقع السلطنة بكل الوضوح.

وكان الكتاب قد لاقى استهجانًا كبيرًا من قبل المواطنين ورواد المعرض والجهات المعنية بمعرض مسقط الدولي للكتاب.