مازح الرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية الأمير تركي الفيصل الصحفي الإسرائيلي باراك رافيد بعد لقاء تلفزيوني لصالح قناة إسرائيلية، حيث دعاه الأمير للزواج من امرأة عربية إذا أراد الحفاظ على معرفته باللغة العربية.


ونشر رافيد تغريدة باللغة العبرية على حسابه الرسمي في موقع تويتر تضمنت مقطعا قصيرا تم تصويره بعد انتهاء المقابلة التي أجراها مع الأمير السعودي، وستبث على القناة الـ13 الإسرائيلية لاحقا تحت عنوان "أسرار الخليج".

وخلال الحديث قال الصحفي الإسرائيلي للأمير السعودي إنه كان يتقن اللغة العربية قبل سنوات ويستطيع الكتابة والقراءة، لكنه نسيها وأصبح تحدث العربية صعبا بالنسبة إليه.

ونصح الفيصل رافيد مازحا بأن يتزوج من امرأة عربية، فرد عليه الصحفي الإسرائيلي مازحا أيضا "لا تقل ذلك لصديقتي، هذا أمر خطير".

وأجرى رافيد مقابلة مطولة مع الفيصل بثت مقاطع منها القناة الإسرائيلية وستذاع لاحقا كاملة على حلقات، وستكشف -بحسب وسائل إعلام إسرائيلية- العلاقات بين تل أبيب ودول الخليج والموقف العربي من القضية الفلسطينية.

وتولى الفيصل (74 عاما) منصب رئيس الاستخبارات العامة السعودية بين عامي 1977 و2001، ثم أصبح سفيرا للمملكة في بريطانيا حتى عام 2005، ثم عين سفيرا لبلاده لدى الولايات المتحدة حتى عام 2007.

المصدر: وكالة الأناضول