باكستان تقرر إطلاق سراح الطيار الهندي الأسير
8049502245684378
recent
آخر الأخبار

باكستان تقرر إطلاق سراح الطيار الهندي الأسير


أعلن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان أنه سيتم إطلاق سراح الطيار الهندي الذي أسرته القوات الباكستانية بعد إسقاط طائرته أمس في كشمير الهندية غدا الجمعة كبادرة حسن نية.

وقبل إعلان القرار ذكرت وزارة الخارجية الباكستانية أن إسلام آباد مستعدة للإفراج عن الطيار إذا كان ذلك سيخفف التوتر المتصاعد مع الهند الذي أثار مخاوف من اندلاع نزاع شامل بين الجارين النوويين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية لوكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن بيان لوزير الخارجية شاه محمود قريشي "نحن مستعدون لتسليم الطيار الهندي إذا كان ذلك يؤدي إلى خفض التصعيد".

وجاءت تصريحاته بعد يوم من إسقاط باكستان مقاتلة هندية وأسر الطيار في اشتباك جوي نادر فوق أجواء إقليم كشمير المتنازع عليه. 

وأدى الحادث إلى زيادة التوتر بشكل ملحوظ، ودفع دولا كبرى -من بينها الصين والولايات المتحدة- إضافة إلى الأمم المتحدة إلى دعوة الطرفين لضبط النفس.

من جانب آخر، ذكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم أن القائم بأعمال الوزير باتريك شاناهان يركز على تهدئة التوتر بين البلدين، وأنه حثهما على تجنب مزيد من التحركات العسكرية. 

ولم يوضح البنتاغون ما إذا كان شاناهان قد تحدث إلى نظيريه في البلدين، لكنه ذكر في بيان أنه تحدث مع مسؤولين كبار في الجيش الأميركي بشأن الوضع.

وأضاف أن "تركيز القائم بأعمال الوزير منصب على نزع فتيل التوتر، وقد حث كلا الطرفين على تجنب مزيد من التحركات العسكرية".

قائمة سوداء

وقد طالبت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا مجلس الأمن الدولي بإدراج زعيم جماعة "جيش محمد" -التي أعلنت مسؤوليتها عن هجوم انتحاري في الشطر الهندي من كشمير في 14 فبراير/شباط الجاري كان السبب المباشر في التوتر الراهن- في قائمته السوداء.

وطالبت الدول الثلاث المجلس بتجميد أرصدة زعيم الجماعة ومنعه من السفر أو الحصول على أسلحة.

وكانت قد صدرت مطالبات من أطراف دولية عدة لوقف التوتر بين البلدين، كما أبدت كل من إسلام آباد ونيودلهي استعدادا للتهدئة، حيث طالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو -في بيان- باكستان بالتحرك ضد ما وصفها بالجماعات الإرهابية على أراضيها.

وقال بومبيو إنه تحدث مع وزيري خارجية الهند وباكستان، وأعرب لهما عن تشجيع واشنطن بلديهما على ضرورة ضبط النفس، وإيلاء أهمية للاتصالات المباشرة وتجنب مزيد من الأنشطة العسكرية.

وأعرب زامير كابولوف مدير القسم الآسيوي الثاني في وزارة الخارجية الروسية مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفغانستان عن قلق موسكو الشديد من تبادل الضربات الجوية بين الهند وباكستان، كما أعرب عن أمله أن يهدأ التوتر بأسرع وقت ممكن.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن ما يحدث بين نيودلهي وإسلام آباد قد يؤدي إلى عواقب خطيرة وجادة للبلدين والمنطقة.

وطالبت موغيريني البلدين -في بيان- بالالتزام بأقصى درجات ضبط النفس وتجنب أي تصعيد آخر.

المصدر: وكالات
تعديل المشاركة
author-img

محمد آل عبدالسلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة