أعلنت دولوريس أفييرو والدة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن تجدد إصابتها بمرض السرطان بعد رحلة أولى مع المرض انتهت في عام 2007.

وشفيت والدة رونالدو من سرطان الثدي في عام 2007 بعد أن خضعت لعملية جراحية وتابعت علاجا في أحد مستشفيات ماديارا مسقط رأس رونالدو.

ونقلت صحيفة أس الإسبانية عن والدة رونالدو قولها "خضعت لعملية ثانية في مدريد ولا يعرف أحد تفاصيلها، وذلك من أجل التعافي من سرطان الثدي، في الوقت الحالي أتلقى العلاج الإشعاعي، أنا أقاتل من أجل الحياة".

وتحرص الأم ذات الـ64 عاما على الظهور مع رونالدو في مختلف المناسبات، وتربطها علاقة مميزة مع ابنها الذي فقد والده خلال مرحلة مبكرة من عمره.

يذكر أن رونالدو تبرع بمئة ألف دولار من أجل إنشاء مركز لدعم المرضى المصابين بالسرطان في المستشفى الذي تابعت فيه والدته علاجها خلال عام 2007.

المصدر: مواقع إلكترونية