اضطرت رحلة الطيران العماني رقم WY 105 المجدولة لخط مسقط-مانشستر إلى التوقف، والهبوط في تركيا لأسباب “فنية”.

وتسبب تشقق زجاج قمرة القيادة، بهبوط طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية العمانية، اضطرارياً في مطار أتاتورك الدولي بمدينة اسطنبول التركية.



ومن النادر هبوط طائرة لهذا السبب، إذ من المألوف أن تكون هناك أسباب تقنية أخرى تضطر بسببها الطائرات إلى الهبوط الاضطراري.

وذكر مسؤولون في المطار، أن قائد الطائرة العمانية وجه نداء، طلب فيه الهبوط الاضطراري، عقب دخول المجال الجوي التركي، حيث كانت الطائرة في رحلة من مسقط إلى مدينة مانشستر البريطانية وعلى متنها 124 راكبا.

وغادر 70 راكبا، صباح اليوم الجمعة، بطائرة شركة أخرى إلى بريطانيا، فيما لا يزال الآخرون في قاعة الانتظار.

فيما أشارت سفارة السلطنة في أنقرة أنها على تواصل مع بعض ركاب الرحلة.

وأضافت عبر حسابها على “تويتر” أن “موظفي القنصلية العمانية الفخرية في اسطنبول على تواصل مع بعض ركاب الطائرة الذين حبذوا البقاء في المطار للحصول على اول رحلة الى وجهتهم، وقد وفر لهم الطيران العماني قاعة رجال الاعمال في المطار، والعمل جار على توفير اقرب حجز لهم حيث بقيت جوازاتهم لدى المسؤولين لإنهاء الاجراءات”.

وتواصلت السفارة أيضا مع مدير محطة الطيران العماني في اسطنبول، اسحاق الزدجالي، بخصوص الهبوط الاضطراري لرحلة الطيران العماني (W105).

وذكرت أنه “لم يدخر جهدا للعمل على تسهيل مغادرة ركاب الطايرة إلى وجهتها المعتادة، وتوفير سبل الراحة للذين لم تتوفر لهم رحلة في حينها”.

وأشار مركز اتصالات الطيران العماني إلى أن تحويل الرحلة من المفترض أن يتم بأقرب وقت ممكن، ومن المتوقع تحويل الركاب خلال الساعات القادمة وأن خط الطيران يتحمل كل التكاليف.

المصدر: وكالات