علقت السفارة السعودية لدى تايلاند على احتجاز طالبة سعودية داخل مطار بانكوك بالقول إن السلطات التايلاندية أوقفت المراهقة بسبب مخالفتها قوانين محلية.

وقال القائم بالأعمال في السفارة السعودية في بانكوك عبد الإله الشعيبي لصحيفة "سبق" إن الفتاة السعودية التي وثقت فيديوهات تدّعي هروبها من أسرتها إلى تايلاند لدواعي تعنيف وما شابه، "ليس لديها حجز عودة ولا حجز فندق ولا يوجد لديها أي برنامج سياحي ما يتطلب ترحيلها من قبلهم".

وشدد الشعيبي على أن السفارة لا تملك سلطة إيقاف في المطار أو غيره، إذ هذا من صلاحيات السلطات المحلية، وإيقافها تم من قبل سلطات المطار بسبب مخالفتها القوانين التايلاندية".

وأشار إلى أن السفارة السعودية فقط تتابع الموضوع علما أنها ليست أول حالة يُعاد فيها مسافر لهذه الأسباب، مضيفة: "أما أنها معنّفة أم لا فليس لدينا علم بذلك".

المصدر: سبق