بعد خماسية 2001.. "الأحمر العماني" لا يرحم "الذئاب البيض"
8049502245684378
recent
آخر الأخبار

بعد خماسية 2001.. "الأحمر العماني" لا يرحم "الذئاب البيض"


يعول منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم على سجله الإيجابي أمام منتخب أوزبكستان عندما يتواجهان غداً الأربعاء في الخامسة والنصف بتوقيت مسقط على استاد الشارقة، في محاولة من الأحمر لبلوغ الأدوار الاقصائية في كأس آسيا في كرة القدم للمرة الأولى في تاريخه.

وبعد الخسارة الساحقة التي تعرض لها أمام المنتخب القادم من وسط آسيا بخمسة أهداف نظيفة في سبتمبر 2001، نجح "الأحمر العماني" بالفوز 4 مرات توالياً على "الذئاب البيض"، ليدخل بمعنويات مرتفعة في باكورة مبارياته ضمن المجموعة السادسة في نهائيات 2019 المقامة في الإمارات.

وحقق منتخبنا الوطني الفوز على الأوزبك بنتيجة (4-2) في أكتوبر عام 2001 ضمن تصفيات كأس العالم وفاز (2-0) في عام 2008 و(1-0) في 27 و29 مايو 2014 في مباريات دولية ودية.

وسيخوض المنتخب المواجهة من دون حارسه المخضرم علي الحبسي، المحترف سابق في الدوري الإنكليزي، بعد استبعاده الجدلي عن البطولة بسبب الإصابة. 

وتعافى الحبسي حارس الهلال السعودي من إصابته ويستعد مع فريقه للمشاركة في مبارياته المقبلة وسيحل بدلاً منه فايز الرشيدي الذي تألق في كأس الخليج 2018 عندما قاد الأحمر إلى اللقب بركلات الترجيح على حساب الإمارات.

وخضع منتخبنا لبرنامج تحضيري مكثف بدءا من سبتمبر الماضي، لكن تشكيلة المدرب الهولندي بيم فيربيك التي تمتاز بأسلوب دفاعي متحفظ يعاب عليها ضعف هجومها.

وتعرض أسلوب فيربيك للانتقاد من بعض النجوم الدوليين السابقين لتسببه بإبعاد مهاجمي المنتخب عن منطقة الخصم ومرماه.

وخاض الأحمر 11 مباراة ودية منذ سبتمبر، ففاز 4 مرات وتعادل في 6 مباريات قبل أن يخسر أمام استراليا بخماسية نظيفة، ما دفع فيربيك إلى القول أنه لن يغير أسلوب فريقه لخسارة قاسية مع أحد أفضل منتخبات القارة.

ومع ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة إلى 24، أصبح حلم التأهل إلى الأدوار الاقصائية قريباً من الواقع لمنتخبنا في مشاركته الرابعة، لوقوعه في مجموعة تضم اليابان القوية وأوزبكستان وتركمانستان.

في المقابل، ومنذ مشاركته الأولى في 1996 عندما ودع الدور الاول، بلغ منتخب أوزبكستان ربع النهائي على الاقل في خمس مشاركات وحل رابعاً في 2011، ويعول على بعض لاعبي تشكيلة تحت 23 عاما المتوجة بلقب كأس اسيا 2018 في الصين.
تعديل المشاركة
author-img

صحيفة السلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة