كشفت الفحوصات الطبية التي خضع لها العُماني علي الحبسي، حارس مرمى فريق الهلال الأول لكرة القدم، أن إصابته بكسر في الأنف لا تحتاج إلى تدخل جراحي، على أن يكتفي بالقناع الواقي على الوجه لفترة ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وأنها لن تمنعه من المشاركة مع فريقه في التدريبات واللقاء المقبل أمام الفيحاء ضمن الجولة الـ 17 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين الذي سيجرى بعد غدٍ.

وكان علي الحبسي تعرض للإصابة بعد احتكاكه مع أحد زملائه اللاعبين، خلال المناورة التي فرضها البرتغالي خيسوس في مران الفريق أمس الأول.


صورة متداولة لـ"الحبسي" مرتدياً قناعاً حديدياً، بعد تعرضه لإصابة في أنفه خلال مران الفريق نتيجة اشتباك غير مقصود مع زميله ريفاس

من جانب آخر، أبدى البرتغالي خيسوس، مدرب فريق الهلال الأول لكرة القدم، سعادته بعودة الدوليين وانتظامهم في التدريبات قبل المواجهة المرتقبة أمام الفيحاء بعد غدٍ.

ومن المتوقع، أن يعتمد خيسوس على جميع اللاعبين لدعم الفريق، حيث أجرى عدة تدريبات فنية وتكتيكية بعد قراءته لإمكانات فريق الفيحاء، من خلال مناورة على جزء من مساحة الملعب، التي شهدت أيضًا عودة عبد الرحمن اليامي بعد انتهاء إعارته من فريق الفيحاء.

المصدر: arriyadiyah