أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، استعداد بلاده للعمل على تفعيل اللجان المعطلة في مجلس التعاون الخليجي.

وقال وزير الخارجية القطري في مؤتمر صحفي، إن المباحثات التي أجراها أمس مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو في الدوحة تناولت آفاق الحلول للأزمة الخليجية، مؤكدا موقف بلاده الداعي إلى الحوار لاسترجاع قوة المنظومة الخليجية.

وحول أهداف زيارة الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العُماني يوسف بن علوي إلى الدوحة، أوضح الوزير القطري أن تلك الزيارة تندرج ضمن جهود سلطنة عُمان لتفعيل لجان مجلس التعاون الخليجي المعطلة بسبب الازمة.

وأضاف أن "قطر تدعو للفصل بين آليات العمل المشترك وبين الخلافات التي قد تطرأ بين بعض دول المجلس"، مؤكدا استمرار قطر في دعم هذا النهج وعدم تعطيل أي من آليات المجلس أو لجانه.



كما بحث بن علوي خلال زيارته إلى الدوحة مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الأحد الماضي القضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما المتعلقة بالشأن الخليجي.

وتأتي هذه الزيارة، في أعقاب جولة أجراها "بن علوي" في المنطقة، شملت الكويت والبحرين والسعودية والإمارات، وتناولت المحطات الأربع بحث وجهات النظر حول مسيرة مجلس التعاون والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

المصدر: وكالات