قالت وكالة الأنباء السودانية (سونا) اليوم الأحد إن 7 مسؤولين محليين على الأقل لقوا حتفهم في تحطم طائرة بولاية القضارف شرق السودان.

وبحسب الوكالة أن فإن المتوفين في الحادثة، هم: والي ولاية القضارف، ميرغني صالح، ووزير الإنتاح والموارد الاقتصادية بولاية القضارف، عمر محمد إبراهيم، وومدير شرطة الولاية بالانابة، النور أحمد عثمان، ومدير مكتب الوالي مجدي حسن، ومنسق الشريط الحدودي، صلاح الخبير.

إضافة إلى مسؤولين في الجيش، هما العميد يوسف الطيب، ومدير الاستخبارات بالولاية، الريح محي الدين.

ونجا من الحادث مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، ومدير الإعلام بمكتب الوالي الطيب الشريف، واثنين آخرين بينهم ربان الطائرة.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الطائرة كانت تقل 11 شخصا.

فيما أفاد التلفزيون الرسمي أن طائرة مروحية كانت تقل الوالي وعددا من المسؤولين من اللجنة الأمنية في الولاية، في رحلة عمل للمناطق الحدودية مع إثيوبيا.

وقطع التلفزيون الرسمي، برامجه وبدأت القنوات المقربة من الحكومة، ببث القران الكريم ومدائح نبوية. وأشار إلى صدور بيان حكومي بشأن الحادث في وقت لاحق.


ونقلت قناة "الشروق"، عن مصادر، أن الحريق -الذي شب في الطائرة العمودية- كان كبيراً، وأشارت المصادر إلى أن هناك ناجين من الحادث وقد تمكنوا من الخروج بسلام.

المصدر: وكالات