بسعر مناسب.. قطر تطلق رحلات بحرية من وإلى السلطنة
8049502245684378
recent
آخر الأخبار

بسعر مناسب.. قطر تطلق رحلات بحرية من وإلى السلطنة


دشنت الدوحة خطاً ملاحياً بحرياً منتظماً يربط بين قطر والسلطنة والكويت من خلال السفينة القطرية "غراند فيري" (Grand Ferry) لنقل البضائع والمسافرين منفردين أو مع سياراتهم.

وينطلق الخط الجديد خلال أسبوعين من ميناء حمد في الدوحة باتجاه ميناء صحار في السلطنة وبالعكس، ومن الدوحة إلى ميناء الشويخ في الكويت وبالعكس أيضاً في رحلة تستغرق 20 ساعة.

وتتسع سفينة "غراند فيري" لـ 873 راكباً ونحو 700 سيارة على متنها وتحتوي على مرافق واسعة، مثل قاعة سينما وقاعة ألعاب وسوق ومطاعم ومقاهي.



ويبلغ طول السفينة 145 متراً بعرض 24 متراً وتضم 10 طوابق فيها 255 غرفة وأغلبها غرف مزدوجة، بعضها يحتوي على 4 أسرة.


وقال فيصل بن محمد السليطي مالك السفينة إن "تكلفة الرحلة ستكون مناسبة وفي متناول جميع شرائح المجتمع"، إلا أنه لم يتم تحديد الكلفة والأسعار حتى الآن.

وأكد المالك أن هذه المبادرة جديدة وتطلق لأول مرة في قطر، وهي تأتي في إطار إيجاد مخرج جديد من الحصار الذي فرض على السفر البري بالسيارات، لذلك أصبح بإمكان القطريين أخذ سياراتهم والوصول إلى وجهتهم في يوم واحد.

وذكر السليطي أن الباخرة تضم أربع مكائن، ما يعطيها سرعة قارب صغير، الأمر الذي يوفر ثقة بأمن وسلامة واستقرار الباخرة التي تتوافق مع المعايير الدولية التي تطبق في موانئ قطر، حيث إنها تستوفي جميع متطلبات الأمن والسلامة.

وكشف مالك السفينة عن نيته التوسع بالأسطول وجلب سفن عملاقة أكبر من جراند فيري وتصل إلى موانئ مختلفة، وذلك بعد فترة من تقييم أداء السفينة الحالية.

وأكد السليطي أن رحلات السفينة "جراند فيري" سوف تلعب دوراً فاعلاً في تعزيز العلاقات السياحية والتجارية بين دولة قطر وسلطنة عُمان ودولة الكويت ودعمها. 

وأشار إلى أن السفينة بقدرتها الاستيعابية العالية، وما تتمتع به من معدلات سلامة عالية وأسعار مناسبة، سوف تكون محط أنظار السياح من دولة قطر والكويت والسلطنة. 


ولفت إلى أن من أبرز التسهيلات التي تقدّمها السفينة، شحن السيارة الخاصة بالسائح، إضافة إلى أغراضه الشخصية، وبأسعار في متناول يد الجميع. وقال: "إن السفينة (جراند فيري) توفر خدمات متميزة للسياحة العائلية".

المصدر: الإعلام القطري
تعديل المشاركة
author-img

محمد آل عبدالسلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة