قالت وزارة التربية والتعليم أنه تود التوضيح بأن ما يتداول في وسائل التواصل الاجتماعي من قوائم التخصصات يمكنها التعيين في مهنة التعليم بدون حصولها على تأهيل تربوي أو بكالوريوس تربية، غير صحيح.

وأفادت الوزارة أن تلك القوائم المتداولة هي للتخصصات الموجودة في الكليات والجامعات والتي يمكن لحاملها الحصول على تأهيل تربوي ليلتحق بمهنة التدريس.

وأما التخصصات التي تم تصنيفها بأنها غير مقبولة لشغل وظيفة معلم فهي التي لا تتفق مع احتياجات الوزارة حتى وإن حصل صاحبها لتأهيل تربوي علما بأن الوزارة لا تقبل التأهيل التربوي من خارج السلطنة.