قرر الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم خروج علي الحبسي حارس المنتخب من القائمة المشاركة في كأس آسيا ۲۰۱۹ بالإمارات.

وبحسب ما ذكره الاتحاد العماني لكرة القدم، جاء القرار على خلفية نتائج الفحوصات الطبية التي أجراها الحبسي في أبوظبي.

وأعلن الجهاز الطبي للمنتخب أن الحبسي أصيب بتمزق من الدرجة الثانية في عضلة الفخذ اليسرى، يستوجب العلاج لمدة ثلاثة أسابيع، الأمر الذي يجعل مشاركته في البطولة صعبة.

وتمنى الاتحاد العماني لكرة القدم الشفاء العاجل لحارس منتخبنا والعودة سريعاً إلى الملاعب.

ويواصل المنتخب تدريباته على ملعب أبو ظبي للكريكيت، استعدادا للمشاركة الرابعة بنهائيات أمم آسيا، التي ستبدأ في الخامس من الشهر المقبل بالإمارات العربية المتحدة.

ويخوض الأحمر تدريباته على فترتين، صباحية ومسائية، ودخل اليوم مرانه الرابع في أبو ظبي، والذي يكثف من خلاله تدريبات اللياقة البدنية ورفع المهارة الفنية والتكتيكية، استعدادا للمواجهة الأولى وديا في معسكره الخارجي، أمام المنتخب الهندي، الخميس القادم.

وأظهر جميع اللاعبين حماسا كبيرا، وثقة كبيرة في التأهل من المجوعة إلى الدور الثاني، للمرة الأولى في تاريخ مشاركات المنتخب في نهائيات آسيا.

من جانب آخر تواجد علي الحبسي في معسكر المنتخب، ولكنه لم ينضم إلى التدريبات، بسبب الإصابة التي تعرض لها مع فريقه الهلال بدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.



واكتملت صفوف الأحمر العماني بوصول اللاعب عبد الله فواز إلى أبو ظبي، وانخراطه بالتدريبات، بعدما غاب في الفترة السابقة بسبب الظروف الدراسية.

وسيلعب المنتخب 3 تجارب ودية في معسكره الحالي، الأولى مع الهند الخميس القادم، والثانية ضد أستراليا في 30 من الشهر الحالي، والثالثة أمام تايلاند، الشهر المقبل.

الجدير بالذكر أن المنتخب سوف يبدأ مشواره في البطولة أمام أوزبكستان في 9 يناير، بإستاد الشارقة، وسيلعب المباراة الثانية أمام اليابان في 13 يناير على إستاد مدينة زايد الرياضية. ويخوض الفريق المباراة الثالثة أمام تركمانستان، في 17 يناير.