قالت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أنها تابعت ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي حول الأفرع البلدية التي تم إلغاؤها.

وأفادت الوزارة أن قطاع النفايات انتقل إلى شركة بيئة، وكانت هذه الأفرع تقوم بأعمال النظافة فقط.

وأكدت الوزارة أن الخدمات ما زالت مستمرة وفق البرامج والخطط المعدة لها مسبقًا.

وتداول مواطنون قراراً لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بكشف الأفرع الملغاة، وقد بلغت 25 فرعاً في عدد من ولايات السلطنة.