قالت جامعة ظفار عبر حسابها في "تويتر": "إشارة إلى ما يتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي وبعض مواقع الإنترنت بشأن حصول أحد أعضاء الهيئة الأكاديمية على شهادة وهمية، نود التوضيح بأنه قد تم إنهاء خدمات المحاضر المشار إليه منذ العام الأكاديمي الماضي".


وأفادت جامعة ظفار بأن الشخص المذكور تم التعاقد معه بشهادة الماجستير وليس الدكتوراه بعد الحصول على كافة الموافقات المطلوبة من الجهات المعنية وتم انهاء التعاقد وخدماته من الجامعة بتاريخ 2017 - 8 - 31.

وتتمنى جامعة ظفار من الجميع تحري الدقة فيما ينشر تجنبا للمساءلة القانونية.