بينما يتلهف الباحثون عن جسد رشيق إلى الحمية الغذائية بكافة أنواعها، تنصح دراسة علمية حديثة بعادة غذائية قد يراها كثيرون مقززة، لكنها، حسب الدراسة، تعمل على حرق الدهون.

وقال باحثون أستراليون، مؤخرا، إن تناول ملعقة من التراب إلى جانب وجبة الطعام، يساعد على خسارة الوزن والوقاية من الاضطرابات الصحية التي تنجم عن السمنة.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل"، أن باحثي جامعة "ساوث أستراليا" اكتشفوا فائدة مهمة لأكل التراب، ووجدت الدراسة أن الفئران التي تناولت هذه المادة خسرت دهونا أكثر مقارنة بفئران منحت حبوبا لفقدان الوزن.

وكشفت الدراسة أن التراب يساعد على التخلص من الدهون، من خلال صرفها إلى جانب الفضلات التي يطرحها الجهاز الهضمي.

وبخلاف المعتقد، انتشرت ظاهرة أكل الأشياء غير النظيفة قبل آلاف السنين بين الإغريق، إذ دأب الناس على أكل التراب سواء لأجل التسلية أو للبحث عن منفعة صحية.

وأوصى أبقراط، الطبيب الإغريقي الكبير، النساء الحوامل بأكل التراب، وتقول بعض التقارير إن هذا الأمر كان شائعا في كافة مناطق العالم.

وأكد عدد من المشاهير مثل شيلين وودلي وإيل ماكفيرسون، أنهم يلجؤون إلى أكل التراب من حين لآخر، بغرض التخلص من سموم الجسم.

المصدر: ديلي ميل، سكاي نيوز