أصدرت الخارجية البحرينية، اليوم الأحد، أول تعليق حول غياب أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني عن القمة الخليجية المنعقدة في العاصمة الرياض.

وقال وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر": "أنا في الرياض لحضور قمة الخير والموقف الواحد".

وتابع "كان الأجدر بأمير قطر أن يقبل بالمطالب العادلة، وأن يتواجد في القمة".


وكانت قطر قد أعلنت عن أنها ستوفد وزيرا للمشاركة في القمة الخليجية بالرياض في المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد.

وأشارت قطر إلى أن وزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي، سيحضر القمة السنوية لمجلس التعاون الخليجي، التي ستعقد اليوم الأحد، في المملكة العربية السعودية.

و​بدأ ملوك وأمراء مجلس التعاون الخليجي، ظهر اليوم الأحد، في التوافد على العاصمة السعودية الرياض، استعدادا لحضور القمة الخليجية الـ39.

تبدأ القمة الـ39 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي أعمالها في الرياض، اليوم، في وقت تتعرض فيه الوحدة الإقليمية للخطر بسبب خلاف مرير مع قطر بينما تواجه السعودية أزمة دبلوماسية أثارها مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

ومن المتوقع أن تركز القمة على القضايا الأمنية، بما في ذلك حرب اليمن وأنشطة إيران في المنطقة، وقد تتطرق إلى السياسات النفطية ومقاطعة قطر من بعض جيرانها.

وكان "المجلس" تلقى صدمة كبيرة، في 5 يونيو 2017؛ عقب إعلان السعودية والبحرين والإمارات، ومعها مصر، قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر، وفرض مقاطعة واسعة عليها، كما تقدمت دول المقاطعة بمجموعة طلبات مقابل سحب قرارات المقاطعة ولكن رفضت الدوحة حتى الآن الأمر، واعتبرته مساسا بسيادتها الداخلية.

المصدر: وكالات