قضت محكمة بالسجن أربعة أعوام، على امرأة محتالة حصلت من زوجها السابق ومن بقية الناس على حوالي 300 ألف دولار عندما ادعت أنها مصابة بمرض السرطان.

وجاء الحكم على ياسمين ميستري (36 عاما)، بعدما أقرت بالجرم، في قضية تزوير حالة مرضية بمدينة لوبورو الإنجليزية.

وبدأت القصة في 2013، عندما أخبرت ميستري زوجها بأنها مصابة بالسرطان، بعدما أرته رسائل "وهمية" على تطبيق واتساب، ادعت أنها من طبيبها الشخصي الذي أخبرها بإصابتها بالمرض.

وفي نهاية 2014، أخبرت ميستري زوجها أن 6 أشهر تبقت لها للعيش فقط، بعد تأكد إصابتها بسرطان الدماغ.

وأخبرت ميستري زوجها أن علاجها الوحيد سيكون في الولايات المتحدة، وأن عليها جمع مبلغ أكثر من 600 ألف دولار، الأمر الذي دفعه للبدء بمحاولة تجميع المبلغ من المقربين والأصدقاء.

كما قالت الصحيفة إن ميستري استطاعت الحصول على "تبرعات" وهمية من شخص قابلته في موعد غرامي، وشخص آخر من العامة، بقيمة 22 ألف دولار.

وبعد عام استطاع زوجها كشف حساب "الواتساب" الوهمي، قبل أن تعترف زوجته بالكذب بشأن موضوع إصابتها بالسرطان.

وألقت الشرطة القبض على ميستري العام الماضي، بعد أن اكتشفت أنها تحايلت على 28 شخصا من أفراد عائلتها وأشخاص من العامة، حتى جمعت مبلغا قدره 318 ألف دولار.

المصدر: وكالات، سكاي نيوز