زعم رجل خلال جلسات محاكمته أنه طبيب وعالج ركاب الرحلات على متن سفن سياحية على مدى خمس سنوات. 

واعترف الرجل البالغ من العمر 41 عاماً في مستهل المحاكمة أمام محكمة ولاية برلين في ألمانيا، بأنه تقمص شخصية الطبيب ومارس مهنة الطب بشهادة مزورة.

وحسب الدعوى القضائية المقامة ضد الرجل الذي حصل على شهادة تمريض، فإنه عالج أخيراً سائحين على متن سفينة سياحية، وأنه نجح قبل ذلك في الحصول على وظيفتين إحداهما طبيب لدى جمعية لزراعة الأعضاء والأخرى محاضر في برلين.

وشملت الدعوى 81 اتهاماً منها 63 حالة التسبب في إصابات جسدية لآخرين. وتلا محامي المتهم بياناً طلب فيه موكله بالعفو عنه.