اكتشف مصري في السادسة والخمسين من عمره، أن عقد زواجه الذي تمَّ قبل 24 عامًا، غير صحيح من الناحية القانونية، بعدما وقع ضحية "مأذون مزيف".

وقالت مصادر مصرية، إن الزوج اكتشف أن عقد قرانه تم على يد شخص انتحل صفة مأذون شرعي؛ الأمر الذي وضعه في مأزق خرج منه باللجوء إلى محكمة الأسرة، وفق ما نقلت صحيفة "الراي" عن مصادر قضائية.

وقال الزوجان إنهما اكتشفا الخطأ مصادفةً أثناء إنهاء نجلهما بعض الأوراق الحكومية، مضيفين أنهما اكتشفا أيضًا وجود خطأ في بيانات الزوجة.

وذكرت الزوجة (50 عامًا) أنها شعرت بالمفاجأة عندما كان نجلها يوثق بعض الأوراق، واتضح أن عقد الزواج يحتوي على خطأ، بسبب تحريره على يد منتحل صفة مأذون كتب بعض البيانات الخاصة بها بطريقة غير صحيحة.

المصدر: مواقع إلكترونية