رحبت وزارة الخارجية بعودة المواطنين العمانيين المحتجزين في الهند على خلفية الشروع في زواج يخالف القوانين الهندية.

ونشرت الوزارة عبر حسابها الرسمي في موقع "تويتر"، صورة للمواطنين العمانين بعد عودتهم إلى أرض السلطنة، ورحبت بعودتهم سالمين الى أرض الوطن.

وتقدمت الوزارة بالشكر الى كل من ساهم في حل هذه القضية، وتأمل من المواطنين الكرام ضرورة إستشارة البعثات في الخارج عند الحاجة مستقبلا.

وأكدت الوزارة أن المواطنين العمانيين قد نالوا حكم البراءة من التهم المنسوبة إليهم في الشروع بالزواج من فتيات دون السن القانونية حسب الأنظمة الهندية.