توفي الباحث العماني فيصل بن سعود بن عبد الله اليعقوبي في جمهورية مصر العربية بشكل مفاجىء بعد ساعات من مناقشته رسالة الدكتوراة.

وأثارت هذه الواقعة المؤلمة حالة من الحزن الشديد بين المغردين العمانيين على موقع التواصل "تويتر".

وأوضح نشطاء أن سبب الوفاة ناجم عن إصابيته بأزمة قلبية مفاجئة تعرض لها في شقته بعد عودته من مناقشة رسالة الدكتوراة بجامعة الإسكندرية.

وكان هلال بن سعود اليعقوبي شقيق الفقيد، قد نشر تهنئة له عبر حسابه بتويتر قائلاً: "أبارك لأخي فيصل بن سعود بن عبدالله اليعقوبي بمناسبه حصوله على درجة الدكتوراه ألف مبروك.. تستاهل ابو سعود ومنها لاعلى يا رب".

وعاد بعدها بساعات ناعياً إياه، قائلاً: "امس ابارك لك يا اخوي يا حبيبي واليوم يصلني خبر وفاتك ، فاجعة على قلبي لم اتحملها ولكن اللي مصبرني على فراقك انه وفاتك كانت في سجادتك وانته تصلي صلاة الفجر ربي يرحمك يا حبيبي ويغفر لك ويسكنك فسيح جناتة”.