رحبت السلطنة بدعوة الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة إلى وقف إطلاق النار في اليمن.

وأكدت السلطنة في بيان صادر من وزارة الخارجية، على أن الحوار هو الطريق الانسب لحل الخلافات وتحقيق الامن والاستقرار في اليمن.

وأعربت السلطنة عن دعمها للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية سلمية للنزاع في اليمن.

دعوات أمريكية

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد دعت لوقف عاجل لإطلاق النار في اليمن، الذي تسببت الحرب الأهلية الدائرة فيه في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

ودعا وزيرا الدفاع والخارجية الأمريكيان إلى وقف لإطلاق النار في اليمن وبدء محادثات سلام خلال 30 يوما.

وقال وزير الدفاع جيم ماتيس إن الولايات المتحدة ترغب في أن تجتمع أطراف الصراع على طاولة التفاوض، تحت مظلة الأمم المتحدة.

كما حث وزير الخارجية مايك بومبيو على وقف جميع الأعمال القتالية وبدء مفاوضات لإنهاء الحرب المستمرة منذ أعوام.

ويواجه اليمن أزمة إنسانية متنامية مع استمرار القتال بين الحوثيين وحكومة عبد ربه منصور هادي، المعترف بها دوليا والمدعومة من تحالف تقوده السعودية.

وانهارت محادثات سلام، كانت تجري تحت رعاية الأمم المتحدة، في سبتمبر الماضي.

ويقول خبراء حقوق الإنسان إن قوات التحالف بقيادة السعودية قد تكون ارتكبت جرائم حرب في اليمن، وتقول المنظمات الإنسانية إن الحصار الجزئي المفروض على البلاد أدى وقوف نحو 14 مليون شخص على حافة المجاعة.

وأدى أيضا مقتل الصحفي السعودي المقيم في الولايات المتحدة جمال خاشقجي على يد عملاء سعوديين في اسطنبول الشهر الماضي إلى توتر العلاقة بين واشنطن والرياض.

المصدر: وكالات